أهمية الإحماء في التمرين

أهمية الإحماء في التمرين

إذا كنت تبحث عن الجمباز المبني على الدراسات الأكاديمية العلمية، فقد جئت إلى المكان الصحيح

تم تحديث المقال في||2021-01-30 01:39:03

أهمية الإحماء في التمرين

يلعب الإحماء في الجمباز دورًا رئيسيًا في تدريب الجمباز ، وهو الإحماء هو النشاط الذي يتم إجراؤه بهدف تحضير الجسم والعضلات للعمل

وينقسم إلى

الإحماء العام
إحماء خاص

أثناء الإحماء العام، يتم الحصول على مرونة العضلات التي تعمل على تحريك المفاصل
يمكن الحصول على هذا الهدف أولاً من خلال حركات خفيفة حركية عامة في الجمباز مثل الركض وركوب الدراجات) وهذا كافٍ لرفع نبضات القلب ودرجة حرارة العضلات، ولا يجب الوصول إلى الإرهاق، ويجب إتباع تمارين الإطالة الخفيفة، ثم بعض الشد
ثم التدريج للوصول إلى الحركات المخصصة في الجمباز (ثني - شد - دوران - دوائر)

رفع درجة حرارة الجسم والأوعية الدموية وزيادة معدل ضربات القلب
توسيع مجرى الدم
تقليل لزوجة الدم
رفع دقات القلب
رفع درجة التمثيل الغذائي (عمليات الهدم والبناء)
زيادة سرعة النشاط العصبي وتسهيل الحركة الجسدية لتسهيل وتسريع استجابات الأعصاب
زيادة فعالية انقباض واسترخاء العضلات
رفع القدرة على العمل البدني
إنخفاض اللزوجة (المقاومة) في الأوعية والشعيرات الدموية والعضلات
تحسين تمدد العضلات والأوعية الدموية
رفع حالة الاستعداد النفسي

نتمنى زيارتكم الدائمة للموقع

مع تحيات الحكم الدولي والمدرب في الجمباز الفني صالح نور

جميع الحقوق محفوظة@نور لتدريب الجمباز