التحضير النفسي

التحضير النفسي

إذا كنت تبحث عن الجمباز المبني على الدراسات الأكاديمية العلمية، فقد جئت إلى المكان الصحيح

تم تحديث المقال في||2021-01-30 01:23:49

التحضير النفسي

ضمن العوامل المؤدية إلى الحصول على جمبازي أو جمبازية بمستوى عال يأتي التحضير النفسي ليلعب دوراً هاماً في الجمباز

التحضير النفسي يكون بشكل يومي فالجمباز رياضة تتميز بالمهارات المعقدة والتي قد تسبب الخوف والتردد لدى الجمبازيين والجمبازيات أثناء التنفيذ

التحضير يستمر أثناء التدريبات كذلك أثناء البطولات، البطولات فيها لحظات إنتصار كما فيها لحظات هزيمة وإخفاق وفي كلا الحالتين يجب الإهتمام بالحالة النفسية لدى الجمبازيين والجمبازيات فمن خلال العامل النفسي نتحصل على جمبازيين يستمرون في التدريب، الجمبازي الغير محضر نفسياً بشكل جيد قد يكون الفوز أحد العوامل التي تؤدي به إلى الغرور والتكبر ومن ثم ضياع المستوى لأنه كما يقال الغرور مقبرة المواهب

التعامل مع اللاعب

التعامل الخاطئ مع الجمبازيين والجمبازيات أثناء الهزيمة وعدم تحقيق الفوز السبب الرئيسي في ترك الجمبازيين للجمباز أو عدم التقدم فيه

الجمبازي عندما يخطئ في البطولة، لا يكون سعيداً بهذا الخطأ، لذلك لا يجب أن يلام إن كان يبذل ما في وسعه للفوزـ قد تكون الملامة عندما لا يبذل الجهد المتناسب أو لمن لا يداومون على التمارين ولكن عندما يبذل الجمبازي كل ما لديه ولا يتحصل على نتيجة مقبولة يجب النظر إليه بحب وعاطفة وتوضيح أسباب الهزيمة له حتى يتحاشاها مستقبلاً

،
شرح أسباب الهزيمة أو الاخفاق لا يكون في وقت البطولة ولكن بعد العودة للتمرين في مرحلة ما بعد البطولة فأثناء البطولة إبتسم مع الجمبازي حتى وإن كنت تغلي من الداخل
أبطال العالم والأبطال الأولمبيين  يخسرون في مرات كثيرة حتى في أهم البطولات، فالنصر ليس دائماً والإخفاق لا يستمر على الدوام
لكن أهم شئ هو النهوض بعد السقوط والتعلم من الأخطاء

نتمنى زيارتكم الدائمة للموقع

مع تحيات الحكم الدولي والمدرب في الجمباز الفني صالح نور

جميع الحقوق محفوظة@نور لتدريب الجمباز