يوري كي كي ملك الحلق

يوري كي كي ملك الحلق

إذا كنت تبحث عن الجمباز المبني على الدراسات الأكاديمية العلمية، فقد جئت إلى المكان الصحيح

تم تحديث المقال في||2021-02-06 06:04:45

يوري كي كي ملك الحلق

ولد يوري في 11/10/1969 في براتوبإيطاليا وسمي باسم الأسطورة الروسي يوري جاجارين، لم يتوقع أحد أن يصبح رياضيا عظيما، صغير ونحيف كطفل، كان ممتازا للجمباز الفني وعندما أنخرط في نادي سوشيتاجونسكا أنوأوروبا براتو

المقال مأخوذ من كتاب الحلق لإشتفان كراكسوني وإيفان كوك 2002

من اليوم الأول يوري ذوالشعر الأحمر أظهر موهبته في الجمباز وبجانب غرامه بالتــــــمرين علي الحلق، كان ناجحا جدا في المجموع العام وأيضاً في البساط الأرضي، وفي أول بطوله دولية خاضها كان المجموع العام هوالمهم حيث لم يكن قد سمح بالمتخصص في الأجهزة والذي يريد التأهل لنهائيات الأجهزة كان يجب عليه الحصول علي درجة جيدة في المجموع العام، وكان إذا تعادل لاعبان في الدرجة يفــــوز صـاحب الدرجـة الأعلى في المجموع العام



أول بطولة دولية له كانت في العام 1984 في بطولة شباب في لقاء تحدي بين كل من إيطاليا وبريطانيا حيث فاز بالمجموع العام، وكانت تلك أول بطــولة له وانتصاره الأول، ومنذ ذلك الوقت ومستواه في إرتفاع وفي عمر 18 سنه أصبح عضوا في المنتــخب الإيطالي وفي أول بطولة عالمية له في روتردام – هولندا 1987، حيث نافس بنجاح عظــيم ودخل النهائـيات وحل سادساً في الحلق، وكان ذلك الوقت هو عصرالسيطرة للاعب الروسي / ديمتري بلزرتشيف والصيني / لي ننج والألماني / هملجر بهرند والفـــــــــــوز بمكان في نهائيات الحلق كان يعتبر خطوة كبيرة ليوري كي كي

بعد سنه وفي الألعاب الأولمبية في سيؤل بكوريا كانت أيضا خـطوة كبيرة ليوري والذي حل في المركز 17 في المجموع العام والسادس في الحلق، ويجب عدم نسيان وجود الحركات الإجبارية في ذلك الوقت وإسم لاعب الجمباز كان يعني الكثير للحكام

مدرب يوري السيد/ برونوفرانشيس توقع أول ميدالية أولمبية ليوري في تلك الألعاب ولكن لم ينل يوري ذلك

في العام 1989 وفي بطولة العالم في شتوتاجرت بألمــانيـا فاز يوري بأول ميدالية له في حياته وكانت برونزية في الحلق في عمر 20 عاما وبعد عامين في انديانابوليس بأمريكا برونزية أيضا في الحلق والشيء المهم أكثر هوحلوله في المركز الخامس في المجموع العام ، حيث كان يعنى توقع جيد للألعاب الأولمبية، في العام 1992 في برشلونة بأسبانيا ولسوء الحظ كان العام 1992 هوالأسوأ في حياة يوري الرياضية، إنقطع عرق أخيل في قدمه وكل أحلامه بالفوز في ميدالية أولمبية ذهبت أدراج الرياح، وللحفاظ علي صحته أيضا لم يشارك في بطولة العالم في باريـس في 1992 أيضا لكنه أصبح البطل أوروبي في جهاز الحلق في هنجاريا

للمرة الثانية على التوالي فلسفة قــانــون الـتحكيم الجديد للاتحــاد الدولي للجمباز والتي ظهرت في العام 1993 جعلت من يوري ملكا علي الحلق، أغلب السلسلة الحركية الخاصة به كانت تتكون من حركات صعبة، وأغلب هذه الحركات في القوة أوالمرجحة لثبات القــوة، كان ذلك شيئا حقيقيا، ويمكن القول بأن جسمه كان قد تشكل ليصبح الأفضل في الحـلـــق، بطول 162 سم ووزن 58 كجم وبأرجل نحيفة طويــلة، وعدم وجود الدهن تحت الجلد

منذ بطولة العالم في برمنجهام عام 1993 سيطر يوري على الحــلـــق وكان لديه منــافــس يــؤخـذ في الإعتبار اللاعب الهنجاري / سلفستر تشالونـــي، والذي كانت صعوبة تمرينه تشابه صعوبة تمرين كي كي وكان الفرق ضئيل بينهما، لكن تلك الدورة الأولـمبية كان يوري هوالأفضل في بطولات العالم 94 ، 95 ، 96 ، وبطولة أوروبا 94 ، 96 ، وفي الألعاب الأولمبية في أطلنطا 1996 بأمريكا ذهب مع طموح ليكون بطلا أولمبياً وأخرميدالية تنقصه كانت ميدالية الفوز الإولمبي وحصل عليها في نهائيات الألعـاب الأولمبية في جهاز الحلق، وبعد أطلنطا توقع عالم الجمباز إعتزاله ولكنه أدهش الجميع بفوزه ببطولة العالم بلوزان 1997 ولقبه الخامس علي التوالي وأعتزل بعد ذلك

لقب الفوز بخمس بطولات متعاقبة سوف يظل رقماً صعباً لمن يريد التخطي لهذا العدد للأبطال من بعد يوري

كان يوري لاعب قمة بمستوي عال لمده 10 سنوات، توالي عليه الكثير من التغييرات في القانون والذي أثبت أن له المعرفة العظيمة بالجمباز، ولقد صنع أسمه داخل تاريخ الجمباز بحركة سميت باسمه



حركة كي كي بحسب القانون الدولي 2001

في إيطاليا أعتاد الناس على أنه واحد من أفضل النجوم مثل سكيرالبرتوتومبا أومثل لاعب كرة قدم أوأفضل سائق دراجة وفي الألعاب الجامعية في كتانيا 1997 كانت القاعة مليئة أثناء الروتــــيـن ليوري فأكثر من 4000 متفرج داخل القاعة و1500 خارجها لأسباب أمنية لم يتمكنوا من الدخول، كانوا يحبسون أنفاسهم أثناء أداؤه للروتين الخاص به، وعندما أدي الهبوط كان هناك هيجان من العواطف لم تشاهد من قبل في أي مسابقه كبرى

وكجمبازي له قيمته فقد ظهر في الاحتفال بالذكري السنوية المائة لليون شتوكلي في سلوفينيا 1998

لديه درجة جامعية في الإدارة ويشغل منصب نائب الرئيس للاتحاد الإيطالي للجمباز

نتمنى زيارتكم الدائمة للموقع

مع تحيات الحكم الدولي والمدرب في الجمباز الفني صالح نور

جميع الحقوق محفوظة@نور لتدريب الجمباز