تخطيط البرنامج التدريبي للاعب الجمباز

تخطيط البرنامج التدريبي للاعب الجمباز

إذا كنت تبحث عن الجمباز المبني على الدراسات الأكاديمية العلمية، فقد جئت إلى المكان الصحيح

تم تحديث المقال في||2021-02-08 13:32:08

تخطيط البرنامج التدريبي للاعب الجمباز

عند وضع الخطط التدريبية تبرز أمام المدرب أو الطاقم التدريبي عدد من المشاكل يجب تحديدها بدقة للوصول إلى نتائج دقيقة وبحسب إختلاف مستوى لاعب الجمباز والمرحلة السنية له يتحدد البرنامج

قبل وضع الخطة التدريبية في الجمباز توجد 7 خطوات يجب أن تكون واضحة المعالم عند رسم خطة تدريبية

أولاً: إختيار الحركات للاعب الجمباز

ثانياً: تقديم الحركات (تعريف اللاعب بها)

ثالثاً: منهجية التعلم إختيار التمارين الإعدادية

رابعاً: التمارين التقنية وهل توجد لدي الأدوات والأجهزة اللازمة

خامساً: تحديد الأخطاء

سادساً: المساعدة والوقاية

سابعاً: تنظيم الحصص التدريبية

وسوف نقوم بشرح هذه العوامل في مقالات متعددة وفي هذا المقال سوف أتناول إختيار الحركات للاعب الجمباز

إختيار الحركات للاعب



نختار الحركة للاعب بحسب الأمور التالية

أولاً: معرفته بالتقنيات (مثلا إذا كان يجيد الحرة الهوائية المكورة بإرتفاع عالِ نضع في البرنامج تعليم قلبتين هوائية)

ثانيا: قدراته الحركية (هل لديه القدرة على تنفيذ الحركة من الناحية العضلية والحركية أم لا)

ثالثاً: خصائص الشخصية (مثلا مستوي الخوف لدي اللاعب في مواجهة الحركة الجديدة)

رابعاً : الخصائص البدنية (نختار الحركات التي تتناسب مع اللاعب من الناحية البيوميكانيكية)

تقديم الحركات



تقديم الحركات يعني تعريف الحركات للاعب وتشمل النقاط التالية

التسمية والإستعراض

في مرحلة التعلم الحركي الأولى يجب معرفة ما يتطلب عمله، المدرب يجب عليه شرح ووصف الحـركة الجديدة للاعب، ومن الممكن أن يتم ذلك عن طريق الوسائل التربوية التعليمية الممكنة

من الجدير ذكره أن العديد من الأشخاص وخصوصا الأطفال ذوي طابع بصري (التعلم عبر النظر) لذلك إستعراض الحركة يجب أن يكون نظرياً في المرحلة الأولى، ويجب أن يحتوي علي الإستعراض علي أهم الأوضاع للجسم والإنتقال فيما بين هذه الأوضاع في الوقت الصحيح، ولهذا الغرض من الممكن أن يكون الإستعراض من قبل المدرب في المستويات السهلة، وفيما بعد عن طريق اللاعبين الكبار أوعن طريق الأجهزة التعليمية مثل الفيديو،التلفزيون ،الكمبيوتر والتليفون هو الأداة الأكثر إستخداماً في وقتنا الحالي أوعن طريق الدمية،

الصور القديمة من الكتب أومن المخطوطات من الممكن أن تكون مفيدة في تصحيح الأخطاء، عندما نريد شد الإنتباه إلى نقاط معينة

التعليمات الشفوية في بداية التعلم لم تظهر أي نجاح يعني ذلك لا فائدة من كثر الكلام في بداية التعلم الحركى ولكن يجب أن يتم الإكثار من المشاهدة والإستعراض

شرح الرتم والإنفراج والإيقاع



كل تمرين يتطلب تسلسل حركات في الفراغ والزمن ويتطلب مجهودات بدنية معينة، قبل بداية الحركة يجب أن يقوم المدرب بشرح وضعية التمرين وزمنه والمجهود البدني المطلوب في الحركة

تعليم الجمبازي للصفة الزمنية (الجانب الزمني) بصفة دقيقة والطريقة التي يستعمل بها الوقت أحسن أستعمال مع أداءه للتمرين بأقرب توقيت من وقت الحركة الحقيقي على ألا يؤثر ذلك على أداء الحركة بشكلها الحقيقي

طرق التعلم



في الجمباز يستخدم بشكل عام لطريقتين

الطريقة الكلية حيث نحاول أن نعلم الحركة للاعب بكاملها

الطريقة التحليلية طريقة التجزيء للحركة حيث تجزأ الحركة إلى أجزاء مهمة ونعلم الأجزاء المختلفة أولا، ومن ثم نربط بين الأجزاء لتكوين الحركة

الخبراء الروس نصحوا باستخدام الطريقة الكلية كلما كان ذلك ممكناً

الطريقة الكلية يتطلب توفر قدرة السيطرة من اللاعب علي كامل جسمه

التمارين

منذ بداية التمارين وحتى التمارين الخاصة بالبطولات نواجه خمسة أنواع مختلفة من التمارين

النوع الأول: تمارين إعدادية لتطوير القدرات الحركية

النوع الثاني: تمارين قبل الحركة لتدريب الأجزاء المختلفة المشابهة البناء للحركة التي نود تعليمها للاعب

النوع الثالث: حركات ككل (بوضع طبيعي وشروط أسهل – مثال بالمساعدة)

النوع الرابع: الحركة في الربط مع حركة أخرى (الربط يمكن أن يكون كالتالي، الحركة + حركة أخرى، الحركة الأخرى + الحركة، الحركة الأخرى + الحركة المعنية + حركة أخرى)

النوع الخامس: تمارين تصحيح الأخطاء

تحديد وتوقع الأخطاء التي ستحدث خلال مراحل التعلم

يعرف الخطأ بأنه الأختــــــلاف بين أداء لاعب الجمباز والأداء المثالي للحركة وبشكل عام نتحدث عن نوعين من الأخطاء

النوع الأول : الأخطاء الجمالية (البناء الحركي لا يتشوه فقط جمال عرض الحركة يتشوه، وأغلب الأخطاء الجمالية هنا تكـون مثل ثني الركبتين أوالمرفق أوالقدمين بشكل خفيف)

النوع الثاني : الأخطاء التقنية البناء الحركي يختلف عن الأداء المعتاد
أخطاء حيوية إختلاف متميز في متطلبات الطاقة أوالقوة

نقطة مهمة
دوماً في بداية الأمر نقوم بتصحيح الأخطاء التقنية الحركية والتي تؤدي وتسبب الأخطاء الأخرى الجمالية

عندما نصحح أي خطأ يجب إعطاء لاعب الجمباز المعلومات التالية خلال تصحيحنا للخطأ

تحديد جزء الجسم، ونقول للاعب الجمباز ماذا يتحتم عليه فعله ليؤدي الحركة بشكل سليم (فمثلا نقول له مد ركبتك اليسرى ولا نقول له ركبتك اليسرى مثنية، لأننا هنا نعطي لاعب الجمباز فقط شرح لهيئته ولا نقول له ماذا يفعل

السند والمساعدة والأدوات المساعدة

في تنفيذ البرنامج يجب توقع ما هي الصعوبات التي سنواجهها ومن ضمنها كيف سيكون السند والمساعدة معنا خلال البرنامج وما هي الأدوات التي ستستخدمها خلال تعليم الحركات

يؤدي السند لثلاثة أسباب رئيسية

السبب الأول: للمحافظة علي سلامة وصحة اللاعب

السبب الثاني : أسباب بيوميكانيكية بالسند يتمكن اللاعب من أداء الحركة بصورة أسهل

السبب الثالث : أسباب نفسية بالسند نحد من عامل الخوف ونعطي اللاعب ثقة أكبر

لسند اللاعب يجب علي المدرب

معرفة التقنية بشكل ممتاز

يقف في المكان الصحيح بحسب نوع الجهاز وطبيعة تصرف اللاعب

يختار التصرف المناسب، دفع – سحب – إيقاف ،…. الخ

أن يمتلك لياقة بدنية جيدة

المدرب يجد عليه دوماً إيجاد شروط تدريبية مثل هذه (أبسطة حماية – أبسطة كافية – إختيار الملابس المناسبة – عدم لبس المجوهرات والتي تؤدي إلى مواجهة الإصابات)

تنظيم التدريب

تنظيم التدريب له مستويات متعددة فمن الممكن أن يقصد به تنظيم التدريب خلال الحصة التدريبية كما أنه من الممكن أن يقصد تنظيم العمل خلال فترة طويلة وهي مع يعرف بالتخطيط للمزيد يمكن الرجوع إلى المقال التالي تنظيم التدريب

نتمنى زيارتكم الدائمة للموقع

مع تحيات الحكم الدولي والمدرب في الجمباز الفني صالح نور

جميع الحقوق محفوظة@نور لتدريب الجمباز