تعريف الباركور

تعريف الباركور

مرحبا بكم في موقع نور لتدريب الكراتية
مرحبا بكم في نور لتدريب الجمباز || إذا كنت تبحث عن الجمباز المبني على الدراسات الأكاديمية العلمية، فقد جئت إلى المكان الصحيح
تم تحديث المقال في||2020-12-16 04:56:44

تعريف الباركور

باركور بالعربية الوَثَابة (بالإنجليزية: Parkour)‏ هي مجموعة حركات الوَثَب يكون الغرض منها الانتقال من النقطة أ إلى النقطة ب بأكبر قدر ممكن من السرعة والسلاسة، وذلك باستخدام القدرات البدنية، وقد وُجد الباركور الوَثَابة أساسا كطريقة جديدة ومختلفة لتخطي العقبات مثل الحواجز أو الموانع (obstacles). وهذه

الموانع يمكن أن تكون أي شيء مما يحيط بك من فروع أشجار أو صخور أو قضبان حديدية أو حتى جدران
يعد الباركور من الأنشطة البدنية التي يصعب تصنيفها، فلا يوضع في خانة الرياضات المتطرفة (extreme sport) ولكن يمكن الإشارة إليه على أنه فن كما هي الفنون القتالية.
فبحسب (ديفيد بيل David Belle) واضع أسس هذا الفن، فإن روح الباركور تقودها فكرة "الهروب" حيث تتولد في هذه الحالة الحاجة إلى سرعة البديهة والمهارة للخروج من المواقف الحرجة
إحدى سمات الباركور الرئيسية هي الكفاءة أو الفعالية (efficiency)، والمقصود بها هنا أن الترايسوور لا يتحرك بسرعة فحسب، بل وأيضا يتحرك بالشكل الذي يستهلك أقل قدر ممكن من طاقته، ويوصله إلى هدفه بشكل مباشر
تقاس أيضا كفاءة الترايسوور بقدرته على تفادي الإصابات (injuries)سواء الطفيفة منها أو البالغة

قدم (رايموند بيل raymond belle) -و هو جندي في الجيش الفرنسي- ابنه (ديفيد بيل) للتدريب العسكري
كما أن (ديفيد بيل) مارس نشاطات بدنية أخرى مشابه مثل الجمباز وبعض الفنون القتالية، حاول (ديفيد) أن يضع ما تعلمه من مهارات في قالب يمكن من خلاله أن يستفيد من تلك المهارات في حياته العملية
مع مرور الوقت ومشاركة (ديفيد بيل) ما تعلمه مع الآخرين تطورت مهارات ممارسي الباركور ومعها تطورت قدراتهم تعد فلسفة الباركور - التي يجهلها الكثير - جزءا لا يتجزأ من هذا الفن. ذلك أن إتقان مهارات الباركور وحركاته تفضي في النهاية إلى القدرة على التغلب على المخاوف والآلام ومن ثم نقل ذلك إلى الواقع وتطبيقه في أوجه الحياة المختلفة. كما أن الترايسوور عليه أن يتعلم كيف يتحكم بعقله بالطريقة التي تمكنه من التمكن من فن الباركور. يقول (أنديرياس كالتيز Andreas Kalteis) - وهو ترايسوور نمساوي - : "إن فهم فلسفة الباركور تتطلب وقتا ليس بالقصير. لأنه عليك التعود عليه أولا، ففي الوقت الذي تحاوله فيه اتقان الحركات فحسب لن تستطيع الوصول إلى جوهر تلك الفلسفة، ولكن ما إن تبدأ بالتحرك بإسلوبك الخاص، سترى كيف أن الباركور بدأ يغير نظرتك إلى الأشياء من حولك وطريقة تعاملك مع المشاكل أيضا -كالتي تواجهها في عملك مثلا-. وذلك لأنك تدربت -أثناء تدربك على حركات الباركور- على تخطي العقبات. ولكن هذا الفهم يختلف وقت وصوله باختلاف الممارس للباركور. فالبعض يصل إليه مبكرا والبعض الآخر يتأخر في ذلك. لذلك لا تستطيع القول بأنك تحتاج شهرين -مثلا- لكي تفهم ما هو الباركور. وبالتالي أنا لا أقول بأنني أمارس الباركور ولكن أقول أنا أعيش الباركور لأن فلسفته أصبحت حياتي وطريقتي في إنجاز كل ما أريد القيام به. بالإضافة إلى ذلك تعد حرية ممارسة الباركور من قبل أي شخص وفي مكان وزمان تعد إحدى سمات فلسفته. ولذلك أصبح له قوة ثقافية كبيرة في أوروبا. في الوقت الذي ما زال ينتشر فيه إلى دول العالم الأخرى.

نتمنى زيارتكم الدائمة للموقع

مع تحيات الحكم الدولي والمدرب في الجمباز الفني صالح نور

جميع الحقوق محفوظة@نور لتدريب الجمباز